نحو تلبية استحقاقات مرحلة التصدي والصمود


مهمة هي المبادرة التي طرحها وزير الخارجية الأميركية جون كيري، وتتضمن رؤيته لإعادة إحياء المفاوضات وعملية السلام على أساس رؤية الدولتين، غير أنه وفق معايير الحقوق الفلسطينية وقرارات الأمم المتحدة فإن الأهم هو الشهادة التي قدمها في حديثه حول إسرائيل وسياساتها ومسؤوليتها عن تعطيل العملية السياسية برمتها.
العناصر التي قدمها كيري كإطار لتفعيل عملية السلام، تخالف قرارات الأمم المتحدة بخصوص الحقوق الفلسطينية الثابتة وتنتهك هذه الحقوق التي لا يتبقى منها استناداً لرؤية كيري سوى دولة فلسطينية بدون أظافر أو أسنان، مع بقاء الكتل الاستيطانية ضمن حدود الدولة الفلسطينية.
القدس من وجهة نظره عاصمة لدولتين وبالتالي موضوعياً وبحسب موازين القوى ستكون عاصمة لإسرائيل عملياً، أما موضوع حق العودة فهو عملياً مشطوب من الحقوق، ومقابل هذه الانتهاكات يترتب على الفلسطينيين الاعتراف بيهودية دولة إسرائيل.
هي معقولة بالقياس لجوهر السياسات والمواقف الأميركية المعروفة بانحيازها التاريخي والكلي لإسرائيل، ولأنها تصطدم بسياسة إسرائيلية متطرفة لا مكان فيها لدولة فلسطينية وأية حقوق تتجاوز سلطة حكم ذاتي محدود الصلاحيات.
وربما لهذا السبب ولأن الفلسطينيين يعرفون أنها ستكون مرفوضة من ألفها إلى يائها من قبل إسرائيل، فإنهم رسمياً يرحبون بها طالما أنها تنطوي على بعد اعتراضي على ما تقوم به إسرائيل، وبعد تعبوي للمجتمع الدولي.
قد تتحول هذه الرؤية الإطارية إلى قرارات من قبل مؤتمر باريس الذي يفترض أن ينعقد أواسط هذا الشهر وقد تتحول إلى مجلس الأمن الدولي ليتخذ فيها قراراً لا تعترض عليه الولايات المتحدة مثلما يتوقع بنيامين نتنياهو، لكن الأهم هي الخطوات التي يترتب على الطرف الفلسطيني اتخاذها لتحقيق وانتزاع المزيد من الإنجازات على المستوى الدولي.
نتمنى أن يكون الترحيب العربي السريع والصريح بأفكار كيري منطلقا من قراءة استثمارية لرفض إسرائيل الإجماع الدولي، ذلك أن هذه الأفكار لا تلبي الحد الأدنى من مبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت في العام 2002.
إسرائيل كما أعلن نتنياهو تجرد حملة سياسية وتحريضية واسعة على مؤتمر باريس الذي يعتبره رئيس حكومة إسرائيل مؤتمراً وهمياً لا قيمة له. هذا يعني أن إسرائيل إلى أن ينعقد المؤتمر وخلال أيام انعقاده ستدخل في إشكاليات وتوترات مع معظم الدول التي ستحضر المؤتمر.
في المحصلة، فإن إسرائيل تتجه بسياساتها الخرقاء نحو عزل نفسها أكثر فأكثر على المستوى الدولي، بحيث لا يكون بمقدور الرئيس الأميركي المقبل ترامب إنقاذها من هذه العزلة. وبكلام واضح فإن نتنياهو يراهن على ترامب الذي صدر عن أحد مستشاريه ما يفيد بأنه سيقوم بإصدار مراسيم تلغي الكثير من القرارات التي اتخذتها إدارة الرئيس أوباما خلال سنواتها الثماني.
تستطيع إسرائيل الاعتماد على ترامب وإدارته ومستشاريه لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء بالنسبة لسياسات الولايات المتحدة، بل ويمكنها أن تراهن على تعميق الانحياز الأميركي لإسرائيل، واتخاذ المزيد من القرارات ضد الحقوق الفلسطينية، لكن هذا لن يبدل المزاج الدولي الذي تشكل خلال العقود السابقة.
إذا كان هذا هو رهان إسرائيل وهو رهان تدميري لأنه يؤدي إلى عزلها دولياً، والتسريع بتعميق عنصريتها ولا ديمقراطيتها، فإن الفلسطينيين موضوعياً يراهنون على أن سياسة ترامب الأكثر انحيازاً لإسرائيل من شأنها أن تخلي الساحة الدولية لتعظيم التحولات الجارية لصالح القضية الفلسطينية.
بعض الإسرائيليين أشاروا عن حق الى أن ما طرحه كيري يجعله صهيونياً بامتياز، وأنه من موقع الحرص على إسرائيل يسعى لحمايتها من نفسها، لكن الأغلبية الحاكمة والمتحكمة بالسياسة الإسرائيلية تتهمه زوراً بالانحياز للفلسطينيين ومعادة إسرائيل التي تصر على رفضها لرؤية الدولتين وتعمل على برنامج دولة غزة.
المشكلة هنا فلسطينية بالدرجة الأولى، ذلك أن السياسات الفلسطينية المتناقضة والمنقسمة على نفسها، ما تزال تراوح عند حدود الشعارات فيما يتعلق بوحدة الجغرافيا والنظام السياسي الفلسطيني. الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس تحدث مؤخراً عن الفيدرالية، الأمر الذي ينطوي على خطورة بالنظر لأن إسرائيل هي صاحبة اليد الطولى والأطوال في صياغة الوضع الفلسطيني.
لا يكفي التأكيد على أن هذه الفكرة لم تطرح أو تناقش من قبل الهيئات القيادية لـ»حماس»، كما لا يكفي مواصلة التأكيد على أنه لا دولة في غزة ولا دولة فلسطينية بدون غزة، فالسلوك الفلسطيني عموماً يسهّل على إسرائيل مواصلة العمل لإنجاح برنامج وهدف دولة غزة.
إن من يضع ما هو معلن من إجراءات فلسطينية خلال الأشهر القليلة المقبلة، إن من يضع هذه الإجراءات في مختبر التحليل الموضوعي يستنتج أن اتجاهات الفعل الفلسطيني الداخلي تتجه نحو تعميق الانقسام وإبعاد الأمل في إمكانية التخلص منه واستعادة الوحدة.
السياسة الإسرائيلية تشكل خطراً على الحقوق الفلسطينية على المدى المنظور، إنما هذا هو جوهر الصراع الذي لا يمكن تغييره إلا بمواصلة النضال، لكن خطر الانقسام وتفاقم حالة الصراع الداخلي تشكل الخطر الأكبر طالما أنها وعلى المدى المنظور أيضاً تشكل عائقاً أمام النضال ضد الاحتلال.
وبصراحة يحتاج الفلسطينيون إلى ثورة على الذات نحو إعادة ترتيب الوضع الفلسطيني برمته وفق استراتيجية وطنية جديدة ومختلفة لمواجهة التحديات التي تطرحها وتنجح في فرضها السياسات الإسرائيلية. إن التاريخ لن يعفي كل طرف فلسطيني والأرجح كل الأطراف الفاعلة من المسؤولية عن انحطاط الوضع الفلسطيني وعن تجاهل هذه الأطراف عن تلبية استحقاقات مرحلة تتسم بالتصدي والصمود وتحتاج إلى الوحدة أكثر مما تحتاج إلى أي شيء آخر.

آخر التحديثات

» 11:38 خلال وقفة تضامنية معهم .. " بحر" يدعو الشعوب العربية والإسلامية لنصرة المسلمين في بورما

» 11:31 ضابط إسرائيلي: جاهزون للمواجهة ومستعدون لصد أي هجوم

» 10:14 ليبرمان: إسرائيل تمنع إنشاء ممر شيعي من إيران إلى سورية

» 23:47 "طبخة" أميركية إسرائيلية عربية: السعودية متفائلة بترامب

» 23:45 ليبرمان: اتمنى ان يصبح الطيبي عضوا في برلمان فلسطين

» 23:42 مصرع زوجين في حادث سير قرب حيفا

» 23:40 لبد: عودة الخطوط المصرية للعمل ونتوقع تحسناً تدريجياً

» 23:38 هآرتس: الحروب على غزة فشلت في تحقيق "الحسم"

» 23:34 فيديو: هذا ما اعترف به سفّاح داعش في العراق

» 23:28 اصابتان في حريق ببيت لاهيا

» 15:31 فتح معبر رفح استثنائياً لعودة العالقين

» 15:30 حكومة الوفاق تثمن موقف الاردن بشأن القضية

» 15:28 مصادر لبنانية: حزب الله يضع كل الاحتمالات للحرب مع اسرائيل

» 00:46 ثلاثة إصابات بحادثي سير منفصلين في غزة

» 00:32 إستشهاد شرطي متأثرا بإصابته بعد دهسه بمركبة غير قانونية جنوب جنين

» 22:08 فاجعة في غزة.. الأب طعن أبنائه الثلاثة قبل اشعال النار بنفسه

» 22:06 اتفاق بين نتنياهو وترمب على آلية لبحث التوسع الاستيطاني

» 20:26 إحداث تغير في الاقتصاد بالقطاع مرتبط بالسلطات الإسرائيليّة

» 20:09 واشنطن ترهن تعاونها مع موسكو بالمعارضة السورية

» 20:06 العراق يخطط لامتلاك "أسطول كبير" من ناقلات النفط

مختارات المزيد »


img09

صور .. "حشد" تختتم دورة تدريبية بعنوان "الإعلام الاجتماعي وحقوق الإنسان"

Ming sits in the corner the whole day. Shes into crochet.

المزيد
img09

صور .. قسم الإعلام في الكلية المتوسطة بـ"الأزهر" يعقد ندوة حول "العلاقات العامة"

Ming sits in the corner the whole day. Shes into crochet.

المزيد
img09

صور .. طلبة الإعلام بـ"الأزهر" يتضامنون مع القدس المحتلة وينددون بقرار منع الأذان

Ming sits in the corner the whole day. Shes into crochet.

المزيد
img09

صور .. "البيت الأكاديمي" يشارك في المؤتمر العلمي الأول للتنمية المجتمعية بجامعة الأزهر - غزة

Ming sits in the corner the whole day. Shes into crochet.

المزيد

استطلاع رأي


هل تنجح جهود المصالحة الفلسطينية؟

نعم (6) 20.7 %
لا (21) 72.4 %
محايد (2) 6.9 %

عدد الأصوات: 30

القائمة البريدية


pyI56j

منوعات المزيد »


img09

ألمانيا تحظر "دمية"

المزيد
img09

اعتقال ابن رئيس سامسونج بتهم الرشوة والاختلاس

المزيد
img09

3 أسود تودي بحياة طبيب أردني ومساعده

المزيد
img09

8 حقائق مثيرة لا تعرفها عن العقل

المزيد
img09

اللغز الذي حير علماء الآثار

المزيد
img09

صورة مقتل السفير الروسي تفوز بجائزة دولية

المزيد
img09

جدار زجاجي مضاد للرصاص حول برج إيفل قريبا

المزيد
img09

شجار بين ترامب ومتجر للملابس

المزيد
img09

صور عائلية لـ500 شخص في مكان واحد

المزيد
img09

شخص يحاول الانتحار حرقا داخل الحرم المكي

المزيد
img09

العالم على موعد مع ظاهرة "القمر الثلجي"

المزيد
img09

"زوجة افتراضية يابانية" للبيع

المزيد